بريطانيا.. تفاصيل الصراعات الداخلية الخارجية.. بريكست وإيران السبب

المصرية| كتب- سمر صالح

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون

أجرى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الأحد أول محادثات مباشرة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ توليه مهامه في بريطانيا وأعرب ترامب عن دعمه له واصفًا إياه بأنه الرجل المناسب لتنفيذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ترامب يصف جونسون بالرجل المناسب لتنفيذ بريكست

ولدى سؤال ترامب عن نصيحته بشأن بريكست أجاب ترامب أن جونسون لا يحتاج أي نصيحة هو الرجل المناسب لهذه المهمة.

والتقى ترامب وجونسون على هامش قمة مجموعة السبع التي تستضيفها فرنسا في مدينة بياريتس.

جونسون و توسك يتبادلان اللوم بسبب بريكست

وتبادل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك تصريحات حادة بشأن من سيتحمل مسؤولية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر دون اتفاق.

وقال توسك للصحفيين في بياريتس بفرنسا إنهسيكون مستعدًا لسماع أفكار من جونسون عن كيفية تجنب الخروج دون اتفاق عندما يلتقيان على هامش قمة مجموعة السبع.

وأوضح أنه لن يعمل مع بريطانيا على ترتيب خروج من التكتل دون اتفاق وقال لا يزال لدي أمل بأن رئيس الوزراء جونسون لن يود أن يدخل التاريخ بصفة السيد لا اتفاق.

لكن جونسون رد  فيما بعد بالقول إن توسك هو الذي سيتحمل عبء ذلك الوصف إذا لم تتمكن بريطانيا من إبرام اتفاق جديد للخروج مع الاتحاد.

وقال للصحفيين المرافقين له على متن رحلته لفرنسا أقول لأصدقائنا في الاتحاد الأوروبي إنهم إذا لم يرغبوا بخروجنا دون اتفاق فعلينا التخلص من مسألة الحدود الأيرلندية في الاتفاق وإذا لم يرغب دونالد توسك بدخول التاريخ بصفة السيد فلا يوجد اتفاق فآمل أن تؤخذ تلك النقطة في اعتباره أيضًا.

بريطانيا ترسل سفينة حربية إضافية إلى مياه الخليج    

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إنها أرسلت سفينة حربية جديدة إتش إم آس ديفندر إلى مياه الخليج في مضيق هرمز لحماية السفن التجارية حيث التوتر على أشده مع إيران.

وأضافت الوزارة في بيان أن السفينة ستشارك في جهود البحرية الملكية لضمان إبحار السفن في الشرق الأوسط بأمان وأعلن وزير الدفاع بن والاس أن بريطانيا مستعدة لحماية حرية الإبحار في كل مرة تتعرض للخطر.

وغادرت السفينة ميناء بورتسماوث في الثاني عشر من الشهر الجاري إلى جانب سفينة إتش إم آس كنت.

وستعمل السفينتان الآن إلى جانب شركاء دوليين في إطار المهمة الدولية الجديدة لضمان الأمن البحري والتي أعلنت بريطانيا مطلع الشهر مشاركتها فيها إلى جانب الولايات المتحدة.

وذكرت الوزارة أن سفينة اتش ام اس مونتروز تبقى في المنطقة وعبرت حتى الآن أكثر من 30 مرة في مضيق هرمز.

وتصاعدت حدة التوتر في هذه المنطقة الاستراتيجية منذ الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني في مايو 2018 وأعقبه فرض عقوبات أمريكية قاسية على طهران.

وتكثفت هذا الصيف مع الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط في الخليج نسبتها واشنطن لطهران التي تنفي تورطها فيها.

وفي 19 يوليو احتجزت إيران ناقلة النفط السويدية ستينا امبيرو التي ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز بعد 15 يومًا على حجز السلطات البريطانية ناقلة النفط الإيرانية غريس 1 قبالة سواحل جبل طارق.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس هيئة الانتخابات التونسية قلق من مسألة عدم تكافؤ الفرص في الجولة الرئاسية الثانية

أ ش أ/ أعرب رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات التونسية نبيل بفون عن قلقه من مسألة عدم تكافؤ الفرص في الحملة الانتخابية بين المرشحين للجولة الثانية للانتخابات الرئاسية المبكرة خاصة وأن أحدهما قابع في السجن.