بعد الإطاحة بريهام سعيد.. ما هي أسباب انتشار السمنة بين المصريين؟

السمنة عند المصريين

المصرية/ كتب: عبدالغني دياب تسبب الإعلامية ريهام سعيد، الموقوفة بقرار من نقابة الإعلاميين في أزمة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما هاجمت المصابين بمرض السمنة، بطريقة مهينة، مؤكدة أنهم عبء على الدولة وعلى أسرهم، وهو ما تسبب في هجوم كبيرة على مقدمة برنامج صبايا الخير.

لكن بعيدا عن التصريحات غير اللائقة التي تفوهت بها ريهام سعيد، تشير الأرقام إلى إصابة ملايين المصريين بالوزن الزائد، فوفقا لتصريحات لوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد قالتها في نهايات العام الماضي، من بين 17 مليون مصريًا خضعوا للمسح الطبي، الذي أجرى وقتها، يوجد 75% يعانون من زيادة الوزن، بينما 25% فقط يتمتعون بأجساد صحية.

وفي السياق ذاته تشير تقارير دولية صادرة عن منظمة الصحة العالمية إلى أن مصر تحتل المركز السابع عالميا في الإصابة بالسمنة، وهو ما تؤيده دراسة طبية نشرتها مجلة “نيو إنغلاند الطبية” في وقت سابق من العام 2018، تشير إلى أن 19 مليون مصريا مصاب بالسمنة، وأن مصر تتصدر نسبة البدناء البالغين، بواقع 35% من إجمالي السكان مصاب، بينما 3.6 مليون، أو 10.2٪ من عدد الأطفال المصريين، يعانون من السمنة المفرطة.

وبخصوص الأسباب التي تؤدي إلى انتشار السمنة بين المصريين يتصدر الفقر وسوء التغذية أسباب الوزن الزائد، وتأتى من بعدهما عدم ممارسة الرياضة، ووفقا للدكتور علي مقداد،مدير مبادرات الشرق الأوسط في معهد مقاييس الصحة والتقييم في جامعة واشنطن، فإن واحد من كل ثلاثة مصريين يعانون منها، وهو ما يسبب تنامي أمراض مثل السكري، وأمراض القلب، وحالات متنوعة من مرض السرطان.

ومن جهته يقول الدكتور أسامة إن من أهم أسباب الإصابة بالسمنة لدى المصريين بالتحديد هي، العوامل الوراثية، وطريقة الاختيارات الخاطئة في الأطعمة، الطريقة الخاطئة في الاستهلاك، الضغط العصبى، الكميات الكبيرة التي يتم تناولها، بالإضافة إلى التغيرات التي تحدث في مكونات الجسم وبالتالي تؤثر على تأثير الجين في الجسم والتي بالتبعية تُنشأ جيل أكثر سمنة مما هو الوضع الحالى عليه.

الفقر سببا رئيسيا

بعض الخبراء يرجعون زيادة الوزن بين المصريين لاسيما الشباب إلى تدنى مستوى المعيشة، وتردي معدلات الدخول، التي لا تمكن غالبية الأسر من الاشتراك في أندية رياضية أو تناول أطعمة متنوعة.

يؤكد هذا التوجه ما ذهبت إليه دراسة طبيبة أجراها باحثون بريطانيون، وامتدت لأكثر من 55 عاماً، حيث وجدت أن مستويات السمنة تتزايد كلما زاد الفقر، إذ يميل آباء أطفال الطبقات الدنيا إلى تقديم طعام أرخص وغنى بالدهون أكثر وأسرع في عملية الطهي لأطفالهم.

يؤيد ذلك عضو الجمعية المصرية البريطانية لدراسة السمنة، الدكتور محمد جودة، في تصريحات له إذ يرى أن ذلك ربما لا ينطبق بشكل كبير على المجتمع المصري، مشيرًا إلى أن أكثر الأسباب التي أدت إلى ارتفاع نسب السمنة، هي تناول الوجبات السريعة خارج المنزل.

الوجبات السريعة

ويقول إن عدد كبير من الشباب خصوصا حديثي التخرج يجدون أنفسهم مجبرين على تناول الأطعمة خارج المنزل، وهو ما يؤثر بشكل كبير عليهم، مؤكدا أن هذه الوجبات تتسبب في تراكم الدهون، وزيادة معدلات الكوليسترول بشكل كبير. ويضيف أن معدلات السمنة تنشر في مصر في الطبقات الغنية أكثر من الفقيرة، وهو ما يرجع لزيادة معدلات ممارسة النشاط البدني لدى الفقراء، بينما الأغنياء ربما يعتمدون على غيرهم في إنجاز مهامهم.

ويقصر جودة أسباب انتشار السمنة بين المصريين في سببين رئيسيين هما السلوك الغذائي الخاطئ، حيث أن بعض الناس يلجؤون لتناول الطعام في وقت متأخر من اليوم وهو وقت تقل فيه معدلات الحرق، ويتسبب ذلك في تراكم الدهون.

قلة الرياضة

أما استشاري السمنة والتغذية العلاجية الدكتور رامي صلاح الدين، فيرى سببا آخر لارتفاع معدلات السمنة بين المصريين، وهو قلة الحركة، فعدد كبير من المصريين لا يمارسون الرياضة. ويفرق صلاح الدين بين العمل وممارسة الرياضة، وبحسبه فإن إنجاز أعمال شاقة ليس كافيا؛ لأنه يمثل أعباء إضافية يتحملها الجسم، بينما عضلات الجسم لا تتحرك، لذا يجب توفير جزء من الوقت لممارسة الرياضة.

ويقول إن غالبية المصريين ليس لديهم مواعيد محددة لتناول الطعام، وهو ما يتسبب في إصابتهم بالسمنة، مشيرا إلى أن البعض من الوارد أن يتناول فطوره في الثامنة صباحا، وفي أيام أخرى يتناول في الثانية عشر ظهرًا، وهو ما يعود بنتائج كارثية على الجهاز الهضمي. وجبات المساء وينبه أخصائي التغذية العلاجية إلى أن الجسم ترتفع معدلات الحرق فيه صباحا، لتزامن ذلك مع الساعة البيولوجية للجسم، بينما عدد كبير من الناس يتناول وجبات دسمة ليلا ثم يتوجه للنوم، وذلك ربما راجع لارتباطه بمواعيد عمل صباحية، لذا يفضل تناول الطعام مبكرًا.

قلة النوم

سبب آخر يساهم في زيادة معدلات السمنة بين المصريين، وهي قلة ساعات النوم، بسبب ارتباط عدد كبير من الشباب بأعمال لساعات تمتد لأكثر من 15 ساعة يوميا، وهو ما يؤثر على عدد ساعات النوم. وفي هذا السياق خلصت دراسة طبية أجريت في بريطانيا، ونشرت نتائجها صحيفة إندبندنت في يوليو 2018، إلى وجود ارتباط وثيق بين قلة النوم، وزيادة الوزن، حيث وجد الباحثون أن قلة النوم تؤدي إلى السمنة، أو أنها تساهم على الأقل في زيادة الوزن.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ميناء دمياط يستقبل 7 سفن للحاويات والبضائع العامة خلال الـ 24 ساعة الماضية

استقبل ميناء دمياط خلال الـ 24 ساعة الماضية سفينتين حاويات و5 سفن بضائع عامة، فيما غادره 3 سفن حاويات و4 سفن بضائع عامة، وقطارين بحمولة إجمالية بلغت نحو 2685 طن قمح، و125 سيارة نقل محملة بـ 5665 طن قمح.