أبرزها جرائم جنسية.. تهم تلاحق الأمير أندرو نجل الملكة إليزابيث

المصرية| كتب- سمر صالح

الأمير أندرو نجل الملكة إليزابيث

رغم انتحار الملياردير الأمريكي جيفري إبستين الا أن الستار لم يسدل على جرائمه البشعة بانتهاك القاصرات والاتجار بهن بل سيكشف عن أشخاص آخرين تورطوا معه في ذلك الجرم الشنيع.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فيديو يظهر فيه من قالت إنه الأمير أندرو دوق يورك ونجل الملكة اليزابيث منذ 9 سنوات وتحديدًا في السادس من سبتمبر لعام 2010 وهو داخل منزل الملياردير الأمريكي بمنهاتن الذي تبلغ قيمته 63 مليون دولار ومساحته 21.000 قدم مربع.

وظهر الأمير أندرو في نفس المنزل الذي يقال إن كل هذه الجرائم ارتكبت داخله وهو يقف أمام باب المنزل الخشبي الذي يبلغ طوله 15 قدمًا ويلوح بيديه وهو مبتسم ويومئ برأسه لامرأة سمراء جميلة كانت في طريقها للخروج من المنزل وبعدها ينظر خلسة ليتأكد أنه لم يره أحد ويغلق الباب.

ويأتي هذا المشهد في الفيديو بعد أن خرج إبستين بصحبة فتاه صغيرة شقراء من المنزل نفسه وكانت ترتجف من البرد وركب سيارته وغادر ثم عادت الفتاة مرة أخرى لدخول المنزل ودقت الباب لتفتحه لها سارة كيلين مساعدة جيفري السابقة التي لم تعلق أبدًا بشكل علني على جرائمه.

جدير بالذكر أن الأمير أندرو في عام 2014 تم اتهامه من قِبل فرجينيا روبرتس إحدى ضحايا عبيد الجنس بأنها مارست الفاحشة معه ثلاث مرات أول مرة عندما كانت تبلغ من العمر 17 عامًا فقط في قصر جيفري إبستين بمنهاتن الذي يضم 40 غرفة لكن المحكمة رفضت الادعاء بسبب غياب الأدلة المادية والملموسة.

وبعد انتحار إبستين أصدر القصر المكلي بيانًا ينفي فيه علاقة الأمير أندرو بقضية الملياردير الأمريكي وأنه لا تربطه أي علاقة بفرجينيا روبرتس أو قضايا اغتصاب القاصرات بشكل عام ليس ذلك فقط بل ظهرت الملكة علنًا مع الأمير أندرو وهو يجلس بجوارها في السيارة في طريقهما لزيارة إحدى الكنائس بالقرب من بالمورال يوم الأحد الماضي.

لكن مع ظهور ذلك الفيديو الآن والذي تم تصويره بعد أقل من 24 ساعة من تصوير الأمير أثناء سيره في سنترال بارك مع إبستين سيعيد الأمير أندرو مرة أخرى داخل دائرة الشك والاتهامات لتواجده في المنزل الذي استمر فيه إبستين لمدة سنوات في إيذاء الفتيات الصغيرات واستغلالهن جنسيًا.

أفادت وسائل الإعلام بأن نتائج تشريح جثة الملياردير الأمريكي جيفري إبستين الذي وجد ميتا في زنزانته، أظهرت أنه أقدم على الانتحار شنقا.

وقالت المتحدثة باسم مكتب رئيس دائرة الطب الشرعي في مدينة نيويورك آغا ورثي دافيس إن تشريح جثة إبستين خلص إلى أن سبب الوفاة كان الانتحار شنقا وأضافت أن دائرة الطب الشرعي سترسل النتائج إلى السلطات المعنية في القريب.

وصدرت هذه النتيجة بعد يوم من إعلان وسائل إعلام أمريكية أن النتائج الأولية لتشريح الجثة أظهرت كسورا في عظام رقبة إبستين كما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤولين قولهم إن إبستين استخدم غطاء سرير لشنق نفسه.

وعثر على الثري الأمريكي (66 عاما) ميتا في زنزانته أثناء انتظاره المحاكمة في اتهامات بتجارة الجنس في سجنه.

وألقي القبض عليه في السادس من يوليو 2019، ورفض الإقرار باتهامات الاتجار في الجنس بما يشمل عشرات القاصرات بعضهن في الرابعة عشرة.

وكان الملياردير الراحل مسجلا بالاعتداء الجنسي بعد أن اعترف في 2008 باتهامات وجهتها له ولاية فلوريدا بدفع المال لقاصر مقابل الجنس.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جوتيريش يشيد بجهود الصين في تطبيق اتفاقية باريس حول المناخ

أ ش أ/ أشاد الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش" بالجهود التي تبذلها الصين لتطبيق التزاماتها في اتفاقية باريس حول المناخ قبل الوقت المحدد.