استنفار واجتماعات طارئة في السودان.. وبيان هام من الخارجية المصرية

ماذا يحدث فى السودان؟

المصرية| كتب- سمرصالح أعلنت القاهرة عن اختتام اجتماع استضافته على مدار يومين لقوى “الحرية والتغيير” والجبهة الثورية السودانيتين دون نتائج معلنة وقالت إن ”ما توصلت إليه قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية في اجتماعهما بمصر سيتم عرضه على قيادة القوى في الخرطوم دون الحديث عن نتائج أو الإعلان عن الوصول لاتفاق.

وأوضحت الخارجية المصرية في بيان لها أن مصر استضافت على مدى اليومين الماضيين اجتماعًا هامًّا بين قوى الحرية والتغيير من ضمنها الجبهة الثورية وأضافت أن الاجتماع هدف لتحقيق السلام في السودان؛ كقضية رئيسة تهم جميع الأشقاء في السودان ودعمًا للوثيقة الدستورية المقرر التوقيع عليها في السابع عشر من الشهر الجاري.

وأشارت إلى أن المشاركين في الاجتماع تبادلوا الآراء واتفقوا على عرض ما تم التوصل إليه على قيادة قوى الحرية والتغيير في الخرطوم دون الكشف عن تفاصيله.

وقالت الخارجية إنها ستواصل اتصالاتها مع الأشقاء في السودان ودول الجوار للسودان والإقليم من أجل تحقيق السلام والاستقرار هناك ودعم الحكومة السودانية الجديدة في سعيها لتحقيق تطلعات الشعب السوداني.

وتتشكل الجبهة الثورية من حركات مسلحة وهي منضوية تحت تحالف نداء السودان أحد مكونات “قوى الحرية والتغيير” وكانت الجبهة أعلنت في بيان سابق رفضها وثيقة “الإعلان الدستوري” لـ”تجاوزها مبادئ محورية في قضية السلام ووضعت عراقيل أمام تنفيذ أي اتفاق سلام مقبل.

وثيقة

وفي الـ 4 من أغسطس الجاري وقع المجلس العسكري وقوى “الحرية والتغيير” بالأحرف الأولى وثيقة “الإعلان الدستوري” بوساطة من الاتحاد الأفريقي واتفق الطرفان على جدول زمني لمرحلة انتقالية من 39 شهرًا يتقاسمان خلالها السلطة وتنتهي بإجراء انتخابات ومن المقرر أن يوقع الطرفان في الـ 17 من أغسطس الجاري بشكل نهائي اتفاق الإعلان “السياسي والدستوري” للمرحلة الانتقالية وأقدم المجلس العسكري الانتقالي في السودان على خطوةٍ إنزال عددٍ من القوات الأمنية والعسكرية في شوارع الخرطوم خلال الساعات المقبلة.

استنفار

ويأتي استنفار السلطات السودانية لمواجهة آثار السيول التي هطلت على عدة مناطق مخلفة أضرارا تراوحت في حدتها من منطقة إلى أخرى بحسب صحيفة المشهد السوداني ورأس الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي اجتماعا للجنة الطوارئ القومية بحضور والي الخرطوم المكلف الفريق ركن أحمد عابدين حماد ومدير الادارة العامة للدفاع المدني اللواء أبو بكر سيد أحمد وعدد من الجهات ذات الصلة.

وقال والي ولاية الخرطوم إن الاجتماع خصص لمناقشة مسألة السيول والأمطار التي تأثرت بها بعض أجزاء الولاية لافتا إلى أن كمية المياه كانت أكبر من طاقة المصارف.

ونوه بأن الأمطار انحسرت في بعض المناطق وتجاوز العقبة في مناطق جنوب العاصمة الخرطوم مهيبا بالمواطنين المشاركة في تنظيف الشوارع والحفاظ على البيئة بمشاركة القوات المسلحة وقوات الدعم السريع لإزالة آثار فصل الخريف مطالبا إياهم بدفن مخلفات ذبح أضاحي عيد الأضحى.

ومن جانبه أكد مدير الادارة العامة للدفاع المدني أن نائب رئيس المجلس العسكري وجه جميع أجهزة الدولة في المركز والولايات بحشد الإمكانيات لمواجهة آثار السيول وتداعياتها لافتا إلى استعداد الدفاع المدني لمواجهة السيول ومناطق تجمع المياه ودعا المواطنين إلى سرعة الإبلاغ عن مناطق تجمع السيول للعمل على معالجة تصريف المياه.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لايبزيج يستعيد صدارة الدوري الألماني بفوزه على فيردر بريمن بثلاثية نظيفة

استعاد فريق لايبزيج صدارة الدوري الألماني بعد فوزه على مضيفه فيردر بريمن بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت بملعب فيسير شتاديون في إطار الجولة الخامسة من البوندسليجا.