“المالية” : مصر تسير بخطى ثابتة نحو التحول إلى المجتمع الرقمي

وزير المالية

أكدت وزارة المالية اليوم السبت أن مصر تسير بخطى ثابتة نحو التحول إلى المجتمع الرقمي وتحقيق أهداف الشمول المالي.

وقالت الوزارة – في بيان لها – إن منظومة التحصيل الإلكتروني للمستحقات الحكومية نجحت في تيسير حصول المواطنين على الخدمات الحكومية بقيمتها الفعلية من خلال كروت المرتبات أو كروت الحسابات البنكية أو الكروت مسبقة الدفع أو كروت الائتمان أو عن طريق الإنترنت «أون لاين» ، وذلك منذ انطلاقها في أول مايو الماضي وتم التغلب على العديد من التحديات بالتعاون مع الجهات المعنية وعبر التواصل المباشر مع المواطن.

وأضافت أنه تم توزيع ماكينات التحصيل الإلكتروني بكل الجهات الإدارية بمختلف المحافظات على ضوء عدد المحصلين، لافتة إلى أن المتابعة اللحظية لحالة تشغيل هذه الماكينات كشفت أن بعضها مازال غير مستخدم.

وشددت الوزارة على ضرورة تشغيل ماكينات التحصيل الإلكتروني بالجهات الإدارية وسرعة رد الماكينات «الزائدة» عن حاجتها إلى الهيئة الموازنية التي تتولى مخاطبة وحدة الدفع والتحصيل الإلكتروني بالوزارة لسحب هذه الماكينات حفاظا على المال العام، وضمانا لإحكام الرقابة على استثمارات الدولة.

وأكدت أنه في حالة عدم تشغيل ماكينات التحصيل الإلكتروني وعدم الالتزام بردها للوزارة سوف يتعرض المسئولون بالجهات الإدارية للمساءلة القانونية.

وأوضحت أن الكروت مسبقة الدفع متوفرة مجانا حتى أول نوفمبر المقبل في بنوك «الأهلي، ومصر، والقاهرة، والزراعي المصري، والتجاري الدولي»، مشيرة إلى أنها حرصت خلال الفترة الماضية على التوسع التدريجي المنضبط في منظومة التحصيل الإلكتروني للمستحقات الحكومية التي تزيد على 500 جنيه، بحيث تغطي «نقاط التحصيل الإلكتروني» مختلف الجهات الحكومية بالمحافظات.

وأشارت إلى أنه يمكن للمواطنين الآن التوجه إلى مكاتب البريد التي يبلغ عددها 4 آلاف مكتب على مستوى الجمهورية، إضافة إلى البنوك المشتركة بالمنظومة؛ لسداد المستحقات الحكومية إلكترونيا، بعد الحصول على طلب أوامر التوريد من الجهات المطلوب سداد مقابل الخدمات بها؛ بما يسهم في التيسير على المواطنين خاصة أهالي القرى والأماكن النائية، الذين كانوا يضطرون للانتقال إلى المدن وعواصم المحافظات؛ للاستفادة من خدمات التحصيل الإلكتروني، لافتة إلى أنه يمكن خصم مقابل الخدمات الحكومية من أرصدة عملاء البريد داخل فروع الهيئة كـ«مدفوعة مواطن».

وناشدت الوزارة المواطنين إبداء شكاواهم ومقترحاتهم عبر النافذة الإلكترونية الجديدة بموقعها على شبكة الإنترنت: «https://collection-complains.azurewebsites.net/complaints»، إضافة إلى البريد الإلكتروني : «Ecollection_Complaints@mof.gov.eg»، والخط التليفوني برقم: «٠٢٣٥٣١٨٩٠٠»، خاصة أنها تتعامل بجدية مع كل الشكاوى والمقترحات التي تتلقاها عبر آليات التواصل المباشر مع المواطن.

ولفتت إلى أن فرق الدعم الفني جاهزة للتدخل الفوري وإصلاح أي أعطال وإزالة أي عقبات قد تواجه الوحدات المحاسبية والموازنية بالجهاز الإداري للدولة، ووحدات الإدارة المحلية، والهيئات العامة الخدمية، عند تطبيق منظومة تحصيل المستحقات الحكومية إلكترونيا.

وذكرت أن منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني تستهدف توفير نحو 25% من تكلفة إصدار العملة، وما يقرب من 50% من زمن أداء الخدمة، وتقليص الإجراءات؛ بما ينعكس إيجابيا على ترتيب مصر في المؤشرات الدولية خاصة المعنية بقياس تنافسية الدول في مجالي سهولة أداء الأعمال والشفافية اللذين يرتكزان على 3 محاور: «التكلفة، والوقت، وطول الإجراءات»، ومن ثم تسهم في زيادة معدلات التوظيف، ونمو الدخل القومى، والحد من التضخم.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“فرحة رجال الأعمال”.. من المستفيد من قرار البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة ؟

المصرية/ كتب :رحاب حماد أثار القرار الذي أصدره البنك المركزي المصري، بخفض أسعار الفائدة 150 نقطة أساس، فرحة عارمة لدى رجال الأعمال المصريين، مؤكدين خلال تصريحاتهم لوكالة رويترز أن الاسثمار سينتعش خلال الفترة القادمة، وعلى الجانب الآخر غضب المودعين المصريين. وطبقا لتقرير، نشرته وكالة رويترز، وصف رجال الأعمال المصريين تلك الخطوة بأنها إيجابية، وأننا ننتظر مزيد من خفض الفائدة خلال الفترة المقبلة.