البيئة تنجح في إنقاذ دولفين بالعلمين وإعادته إلى بيئته الطبيعية بالبحر المتوسط

إنقاذ دولفين بالعلمين

نجحت وزارة البيئة في إنقاذ دولفين ضل الطريق داخل مياه البحيرة الصناعية بمركز مارينا العلمين السياحي وإعادته إلى مياه البحر المتوسط بعد التأكد من سلامته وقدرته على مواصلة الحياة فى بيئته الطبيعية. 

وكان بلاغ قد ورد من مركز القرى السياحية إلى غرفة عمليات الوزارة يفيد بوجود كائن بحري داخل مياه البحيرة الصناعيه بمركز مارينا العلمين السياحي، وفور البلاغ أصدرت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة توجيهاتها بسرعة التعامل مع الموقف وتشكيل فريق عمل مكون من الإدارة العامه لمحميات المنطقه الشماليه وفرع جهاز شئون البيئة بالإسكندرية وإدارة شئون البيئة بجهاز القري السياحية بالإضافة إلى المعهد القومي لعلوم البحار فرع الاسكندرية لعمل مسح بحري شامل لمنطقه البلاغ لرصد الكائن البحرى، والذي تبين أنه أنثى دولفين من النوع الأزرق الأبيض أو ما يطلق عليه الدولفين المخطط واسمه العلمي Stenella coeruleoalba ، و يبلغ طوله ١٨٠سم و فى حالة صحية جيدة ولا توجد به أية إصابات.

وقام الفريق المشكل بوضع خطة علمية لإعادة الدولفين إلى مياه البحر المتوسط بإرشاده للطريق باستخدام عدد من اللنشات ومجموعة من المساعدين وجعله يسبح بصورة أمنه حتى اقترابه من المنطقة الصخرية الفاصلة بين البواغز الواصل بين البحيرة ومياه البحر المتوسط وهي المنطقة التي دخل منها حيث تم انتشاله ونقله بصورة سريعة وأمنة بأحد اللنشات للمياه العميقه بالبحر المتوسط بعد التأكد من سلامته و قدرته على مواصلة الحياة فى بيئته الطبيعية بالبحر المتوسط .

كما قرر فريق العمل إجراء عمليات مسح أخرى داخل البحيرات الصناعية بالمنطقه لبحث مدى وجود دلافن أخرى من عدمه.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دار الإفتاء تواجه الشائعات والأخبار الكاذبة عبر فيديو “موشن جرافيك” جديد

لمصرية | كتب – شعبان حمزة استمرارًا لمجهودات دار الإفتاء المصرية في مواجهة الفكر المتطرف بكافة الآليات ومختلف الوسائل، أصدرت وحدة الرسوم المتحركة التابعة لدار الإفتاء فيديو "موشن جرافيك" جديدًا تسعى من خلاله إلى تصحيح الكثير من المفاهيم الخاطئة التي تحاول جماعات التطرف الترويج لها.