الخارجية الروسية : مقتل 60 كرديا وإصابة 70 آخرين في أغسطس بشمال سوريا

وزارة الخارجية الروسية

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم الخميس إن شمال سوريا شهد في أغسطس الماضي، أكثر من 60 حالة اشتباك بين الأكراد والعرب، أسفرت عن مقتل 60 كرديا وإصابة 70 آخرين.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية عن زاخاروفا قولها “إن اشتباكات مستمرة بين الفصائل الكردية والعرب الذين يحتجون على تسلط الإدارات الكردية، وعلى وجه الخصوص على الخدمة العسكرية الإلزامية في صفوف قوات سوريا الديمقراطية”.

وحول الوضع في منطقة إدلب، أضافت زاخاروفا أن مسلحين من تنظيم “هيئة تحرير الشام” ناشطين في إدلب يواصلون قصف مواقع للقوات الحكومية من المنطقة، ومهاجمة قاعدة حميميم الجوية الروسية في ريف اللاذقية بواسطة طائرات مسيرة هجومية، في خرق لنظام وقف إطلاق النار الذي أعلنه الجيش السوري اعتبارا من 31 أغسطس. 

وتابعت: شن ارهابيون من هيئة تحرير الشام أكثر من 300 هجوم خلال الأيام العشرة الأولى من سبتمبر الجاري، فضلا عن أنهم حاولوا مجددا الاعتداء على قاعدة حميميم باستخدام طائرتين مسيرتين في الثالث من سبتمبر، حسب المتحدثة باسم الخارجية الروسية.

وشددت زاخاروفا على أن هجمات إرهابية كهذه تتسبب بسقوط ضحايا بين المدنيين في القرى والبلدات في محيط منطقة إدلب وبين أفراد من الجيش السوري.

وقالت إن هجمات إرهابيي “تحرير الشام” أسفرت عن مقتل 150 عنصرا من الجيش السوري وأكثر من 470 مدنيا، إضافة إلى إصابة أكثر من 100 شخص. 

وأعربت زاخاروفا عن قناعة الجانب الروسي بأن تحقيق الاستقرار والأمن على المدى الطويل في إدلب يمكن فقط من خلال العودة إلى التنفيذ الكامل لمذكرة سوتشي الموقعة في 17 سبتمبر 2018، والتي تنص على إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول منطقة خفض التصعيد، والتصدي للخطر الإرهابي.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصين تتطلع إلى رفع مستوى التبادل التجاري مع روسيا إلى 200 مليار دولار

أ ش أ/ أعلن رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانج أن بلاده تهدف إلى رفع مستوى التجارة الثنائية مع روسيا إلى 200 مليار دولار، داعيا لاتخاذ خطوات جديدة لتحقيق هذا الهدف.