وزيرة البيئة : البحث العلمي أساس التنمية لأي دولة وآلية هامة في التصدي للتغيرات المناخية

الدكتورة ياسمين فؤاد

شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة في حلقة العمل الإقليمية بعنوان ” دعم تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا” في قطاعات الغذاء والزراعة والمياه ، والتي تعقد بالتعاون بين منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) والشراكة الدولية للمساهمات (NDCs partnership) ، بحضور دكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري ، وعبد السلام ولد أحمد المدير العام المساعد للمنظمة ، ومستشار وزير الزراعة ، ومدير الشراكة الدولية على المستوي العالمي والعديد من القيادات من الجهات المختصة بالجهات المختلفة.

وأكدت وزيرة البيئة ، في كلمتها ، على أهمية عقد هذا الاجتماع لمدى خطورة قضية التغيرات المناخية وتأثيرها على كافة مناحي الحياة، مشيرة الى ان أساس التنمية لاي دولة وآليات التصدي للتغيرات المناخية وتأثيرها هو التركيز على البحث العلمي على مستوى الجامعات وتنفيذ الأنشطة على مستوى المدارس، والعمل بطرق مبتكرة خارج نطاق الصندوق والبعد عن الأسلوب النمطي.

وأشارت الى بعض الأمثلة التي تم تطبيقها في هذا المجال مثل السيارة الكهربائية التي نفذها طلبة الجامعة كبديل لتخفيض الانبعاثات ، والمخلفات التي استخدمها طلاب المدارس لعمل حوائط شفافة توضع في المكاتب، وأخيرا المتحف الافتراضي للتنوع البيولوجي.

وركزت الدكتورة ياسمين فؤاد على الدور الذي لعبته مصر في مساندة القضية العادلة للدول النامية فيما يخص التغيرات المناخية، حيث قادت مصر لجنة وزراء البيئة الأفارقة الأمسن خلال الفترة من 2015-2017 ، مما أدي لظهور مبادرتين للقارة الأفريقية إحداهما في مجال الطاقة المتجددة والمبادرة الأخرى الخاصة بالتكيف ولإعادة إحياء مبادرة التكيف شاركت مصر المملكة المتحدة لمبادرة المرونة والتكيف والتي تعد إحدى تسع مبادرات سيعلنها السكرتير العام للأمم المتحدة خلال قمة المناخ المقرر عقدها يوم ٢٣ من الشهر الجاري بنيويورك.

وأكدت على أهمية أن تقوم الدول المتقدمة بالدور المنوط بها طبقا للاتفاقيات الدولية المتمثلة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ وبروتوكول كيوتو واتفاق باريس، بالإضافة إلى الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه الدول النامية التي تعاني من آثار التغيرات المناخية.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محافظ قنا : الانتهاء من تطوير قصر الأمير يوسف كمال نهاية سبتمبر

أ ش أ / قال محافظ قنا عبد الحميد الهجان إنه من المقرر الانتهاء من كافة أعمال تطوير وتجميل قصر الأمير يوسف كمال بمدينة نجع حمادي نهاية سبتمبر الجاري.