بالمستندات محافظ البحيرة يحارب مافيا الإستيلاء على أراضي الدولة

بالمستندات

المصرية|كتب- شريف المصرى تحارب الأجهزة التنفيذية في الدولة المصرية حربا ضروس في جبهة أشد ضراوة من مكافحة الإرهاب، حرب تقودها خلايا عنقودية من نوع آخر، حرب أعلنت القيادة السياسية أنها أشرس من مواجهة جماعات العنف وتنظيمات الدم، إنها الحرب على الفساد طويلة الأمد، فالجميع يعلم أن مافيا الفساد تتخذ أشكالا متعددة فهناك (الفساد المالي – الفساد داخل الجهاز الإداري – الاستيلاء على المال العام)، وجميعها تعمل وفق منظومة يديرها رجال أعمال وشخصيات لمصالحهم الشخصية، هي العائق أمام كل محاولة للتنمية والنهوض.

ورث محافظ البحيرة الحالي اللواء هشام أمنة، تركة ثقيلة من ملفات الفساد في دائرة اختصاصه، فكان حربا على المتورطين فيها منذ اليوم الأول لتوليه منصبه نهاية اغسطس 2018، امتلئت أجندته بخطط محاصرة الفاسدين والمتورطين في الاستيلاء على أراض الدولة، ما دفع لوبي رجال الأعمال المرتبط بمافيا الفساد إلى شن هجمة إعلامية ممولة ضده، لتشويه إنجازاته ووقف تقدمه في ملف مكافحة الفساد.

في مواجهة مخططات التعطيل التي تبنتها مافيا الفساد والمستفيدين من وجودها، شن المحافظ أكثر من 14 حملة شاملة لإزالة التعديات على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة، في مختلف مدن ومراكز محافظة البحيرة.

شهر يوليو الماضي ترجمت حملة «أمنة» على الفساد لنتائج كبرى، حين تمكن محافظ البحيرة من تحصيل 744 مليون جنيه عن تقنين أوضاع الأراضي المملوكة للدولة في المحافظة، فضلا عن تلقيه طلبات تقنين من واضعي اليد بلغ عددها 27 ألفا و465 طلبًا، وتم تحرير 71 عقدًا منها مباني علي مساحات 9087 م²، وأراضي زراعية علي مساحة 26 ألف و895 فدانا، بنطاق مدن ومراكز المحافظة ومعظمها بمركز مدينة وادى النطرون.

وبالتزامن مع تقنين أوضاع بعض الأراضي والأملاك وفقا لما نص عليه القانون، نفذت الجهات المختصة حملات إزالة كبرى من بينها إزالة 176 حالة تعدٍ على مساحة 9350 مترا، بمراكز حوش عيسى وبدر وشبراخيت والرحمانية وكفر الدوار.

واستمرت الحملة أيام وأسفرت عن إزالة ١٣ تعدي وبناء مخالف علي حرم الآثار بمساحة ١٦٤٨ مترا بمركز ومدينة إيتاي البارود، وإزالة ٢٠ حالة تعدى على أملاك الدولة وأملاك الري والنيل وأملاك الوحدة المحلية بمساحة ٧٦٥ مترا بناحية شبراخيت والربدان، وإزالة عدد ٦ حالات تعدى على أملاك الدولة ملك ري دمنهور بالكوم الأخضر بمساحة ١٧٠٣ أمتار، وإزالة ٣ حالات تعدي علي أملاك الآثار بمركز الدلنجات .

وفي شهر أغسطس الماضي شهد نتائج مبهرة في هذا الشأن، حين نجح اللواء هشام أمنة في تحرير 142 عقد لتقنين الأراضي المستولى عليها، منهم مساحة 27 ألف و 290 فدان أراضى زراعية، و مساحة 25 ألف و750 متر مبانى بقيمة إجمالية بلغت 390 مليون جنيه.

زادت وتيرة الحملة الموجهة ضد جهود محافظ البحيرة لمكافحة الفساد قبل انتهاء المهلةن الممنوحة للمخالفين، إلا أن اللواء هشام أمنة لم تعيقه حملات التشويه ومضى في طريق استئصال الفساد، ليعلن في 23 أغسطس سحب الأراضى من واضعى اليد على أملاك الدولة، بعد منحهم مهلة أسبوعاً لاستكمال المستندات وسداد المبالغ المقررة، مع تحصيل حق الانتفاع عن الفترة الماضية، وتفعيل إجراءات الحجز الإدارى، وتسجيل الأراضي، وأسفرت هذه الضربة القاضية عن استعادة 1390 فدان أراضٍ زراعية و570286 متراً مربعاً أرض فضاء ومبانٍ.

وفي قرار قوي أعلن اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة فسخ العقد المبرم بين المحافظة ومستأجرين مصنع تدوير القمامة بمركز إدكو، لارتكابهم مخالفات بيئية وصحية جسيمة تهدد الصحة العامة للمواطنين، ما يستوجب فسخ العقد وسحب المصنع منهم.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البورصة تخسر 4ر10 مليار جنيه.. وتراجع جماعي بمؤشراتها عند الإقفال

واصلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعها لدى إغلاق تعاملات، اليوم الثلاثاء، مدفوعة بعمليات بيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية، فيما اتجهت تعاملات الأجانب والعرب نحو الشراء.