العالم أبوبكر عبدالمنعم.. عاش معروفًا ومات في ظروف غامضة

العالم المصري أبوبكر عبدالمنعم رمضان

المصرية|كتب- محمد نصار: في ظل ظروف غامضة توفى العالم المصري أبوبكر عبدالمنعم رمضان، عن عمر ناهز 61 عامًا وذلك خلال مشاركته في ورشة عمل نظمتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري المقام في دولة المغرب.

ولد رمضان بمحافظة القليوبية بتاريخ 22 مارس 1958 وحصل على الدكتوراة في فلسفة التلوث البيئي من جامعة الزقازيق عام 1995، وشغل منصب مدير شبكة المراقبة المصرية بهيئة الطاقة الذرية بالقاهرة منذ عام 1994، ورئيس قسم تحديد المواقع والبيئة منذ عام 2006.

كما عمل العالم المصري باحثًا رئيسيًا ببرنامج أبحاث الغلاف الجوي بالتعاون الألماني المصري بهيئة الطاقة الذرية منذ عام 1990، إلى جانب عمله محققًا رئيسيًا في مشروع التلوث البحري بالوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا منذ عام 2004.

وشغل أبوبكر عبدالمنعم، محققًا رئيسيًا في شؤون جسيمات الهواء منذ عام 2005، وتولي ‘دارة حلقة عمل متقدمة للمدير المشارك في تقييم المخاطر بمنظمة حلف شمال الأطلسي في روما منذ عام 2002؛ ومستشار بيئي بجامعة حلوان منذ 2002؛ وكان كابتن في القوات الجوية المصرية من عام 1982 إلى 1983.

وكان للعالم المصري العديد من الإنجازات العلمية ومنها تطوير 3 برامج للمراقبة والرصد والتشتت، وبرامج تقييم الأثر البيئي، وتقييم المخاطر وإدارتها، فضلًا عن كونه من أول العلماء المكتشفين لتفكك الذرة.

ورغم حياته العلمية والعملية المكتظة لم يهمل العالم المصري الجانب الترفيهي في حياته ومارسه من خلال مجموعة اهتمامات ومنها السفر والقراءة ولعب الجولف والسباحة.

وأمرت النيابة العامة في مراكش بالمغرب يتشريح جثمان العالم المصري الذي لقى حتفه في ظروف غامضة خلال إقامته في أحد الفنادق في منطقة أكدال السياحية إثر إصابته بأزمة صحية طارئة.

شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البورصة تخسر 4ر10 مليار جنيه.. وتراجع جماعي بمؤشراتها عند الإقفال

واصلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعها لدى إغلاق تعاملات، اليوم الثلاثاء، مدفوعة بعمليات بيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية، فيما اتجهت تعاملات الأجانب والعرب نحو الشراء.